الشاكيرات.

الشاكيرات

والأحجار الكريمة الخاصة بها


بسم الله الرحمن الرحيم


والحمد لله الذي خلق هذا الكون بهذا النظام المتناهي في الدقة . " وخلق الأنسان في احسن تقويم "


والصلاة والسلام على محمد وال بيته الطيبين الطاهرين . وصحبه ومن والاه .


ما هي الشاكيرا..؟


 الشاكرا وفقا للطب الهندي التقليدي إلى الدوامات التي تشبه العجلة والتي يعتقد بوجودها على سطح مزدوج إثيري للرجل. ويطلق على الشاكرات "مراكز القوة" أو مجالات الطاقة تتخلل من نقطة على الجسم المادي، فتتشكل بازدياد طبقات من الأجسام الرقيقة على شكل مروحة. وتعتبر الدوامات الدوارة للمادة الرقيقة بؤر لاستقبال ونقل الطاقات فالأنظمة المختلفة تطرح عددا من الشاكرات؛ لكن النظام الأشهر في الغرب هو سبعة شاكرات.


ويكون التصوير النموذجي للشاكرات إما على شكل زهرة أو عجلة. في السابق كانت "بتلات" تظهر حول محيط الدائرة، ولكن بعد ذلك قسم العاملون عليها الدائرة إلى فصوص تجعل الشاكرا تشبه العجلة. كل شاكرا لديها عدد معين من الفصوص أو البتلات


تبدأ الشاكرات من القاعدة الجذرية وتنتهي بأعلى الرأس

وكل شاكرا تهتز وتدور بسرعة مختلفة، فالشاكرا الأولى تدور بأدنى سرعة بينما الشاكرا السابعة تدور بأعلى سرعة

ولكل شاكرا لون وحجر كريم خاص بها ولون الشاكرات من ألوان قوس الله "الوان الطيف"

(الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والنيلي والبنفسجي)

ويختلف حجم الدوائر أو العجلة وقوتها على حسب تطور الفرد والحالة الجسمية ومستوى الطاقة والامراض والضغوطات التي يواجهها

وإذا أصيبت الشاكرا بحالة من عدم التوازن أو أنها تعطلت فهذا قد يؤدي إلى تباطئ طاقة الحياة الضرورية ومن أعراض نقص الطاقة شعور الفرد بأنه متعب وكسول ومحبط

وسوف تتأثر الوظائف الفيزيائية للجسم وسيتعرض للمرض وتتأثر عملية التفكير عنده وقد ينتاب الفرد تصرفات سلبية من خوف وشك وما أشبه ذلك

والعكس صحيح فإن توازن الشاكرات يؤدى إلى صحة البدن والأحساس بالنشاط والسعادة

وإذا تم فتح الشاكرات كثيرا فسوف يتلقى طاقة الكون في جسمه، أما إذا تم إغلاقها فلن يسمح لدخول الطاقة بشكل سليم إلى جسمه والذي بالتالي يؤدي إلى حدوث الأمراض والاحاسيس السلبية،

إن أغلب الناس تكون ردود أفعالهم تجاه الأحداث والتجارب الغير سعيدة أو الغير سارة هو إغلاق المشاعر وبهذا تتوقف الطاقة الطبيعية من التدفق في الجسم وهذا يؤثر على تطور ونمو هذه الشاكرات، فعندما يقوم الشخص بالتوقف عن أي تجربة أو اختبار في حياته فهو بذلك يقوم بغلق هذه الشاكرات ويصبح بذلك مشوه،

في حين عندما تعمل الشاكرات طبيعياً تكون مفتوحة وتدور مع عقارب الساعة لتؤيض (التغيرات الكيميائية المتصلة ببناء البروتوبلازما التي تؤمن بها الطاقة الضرورية للنشاطات الحيوية) الطاقات المعينة (المطلوبة من حقل الطاقة الكونية).


الأحجار الكريمة والشاكيرا ..؟


ان الاحجار الكريمة تستطيع علاج الكثير من المشاكل الصحية التي يعانيها الانسان وهي ليست مجرد شكل جميل او عقد ترتديه النساء او خاتم بيذ الرجال دون فائدة تذكر،

ان الأحجار الكريمة تؤثر على الجسم من خلال نقل موجات الطاقة الايجابية وموازنة الطاقة في الجسم مع الطاقة الكونية فالحجر الاصلي يعالج اي خلل في الجسم قد تنتج عنه مشاكل صحية جسمانية او نفسية،

فالمراكز السبعه العصبيه التي يضمها الجسم تتأثرا بطاقات الاحجار الكريمة من حيث الكفاءه واعادة توازن طاقة اعضاء الجسم والتخلص من توتر العضلات واستشفاء القلب وزيادة المناعة واعطاء النضارة والحيوية ويمكننا أن نستخدم أحجار الكريستال الكوارتز والأحجار الكريمة الأخرى لإعادة توازن جميع مراكز الشاكرات وبمجرد أن تتوازن الشاكرا بالتدريج يرجع الجسم إلى وضعه الطبيعي، فالخاصية الموجودة في الأحجار الكريمة تجعلها أداة رائعة وذو مقدرة على العلاج لوجود تأثير الكهروبيضغطي (الكهربائية والضغطية) والكهرومغناطسية (الكهربائية والمغناطسية) وممكن أن نلاحظ هذا التأثير في ساعات الكوارتز الحديثة، فالكريستال والأحجار الكريمة تتأثر للكهرباء الموجودة في أجسادنا، وإذا انخفضت الطاقة فسرعان ما تعمل اهتزازات الأحجار لإعادة التناغم والتوازن في الجسم وهي بالتالي لها تأثير ممتاز على الآخرين فألية عمل الاحجار الكريمه مع الطاقة الكونية من خلال عاملين أساسين هما :

حقل الطاقة الخارجيه المحيطه بجسم الإنسان ومراكز الطاقات السبعة الموجود في داخل الإنسان.


إن تاريخ العلاج بالكريستال قديم يعود إلى العهد الأتلنتي، فقد حوت مدن تلك الحضارة على معابد عديدة وكبيرة مصنوعة من الكريستال يتم استخدامها لتحقيق الشفاء من الأمراض الجسدية، كما استخدم قدماء المصريين أنواع معينة من الحجارة المشعة مثل اليورانيوم والتيتانيوم لحماية مقابر الموتى وممتلكاتهم واستخدمت الحضارة الهندية والصينية هذه الأحجار من أجل زيادة الطاقة الروحية في الأماكن المقدسة عندهم، أما حضارة المايا فقد اختصت في بناء المنازل ونحت التماثيل من الكريستال والأحجار الكريمة إيمانا منهم بالقوة الخارقة والغامضة لتلك المواد ولأهمية الكريستال في العلاج الجسدي والنفسي فقد اعتمد الآن ضمن المعالجات الطبية البديلة المعترف لها عالمياً والمشهود لها بالقدرة على تحقيق الشفاء ولأهمية الحديث عن الشاكرات في العلاج بالاحجار الكريمة فإنه من المفيد أن نذكر نبذة مختصرة عن هذه المراكز من حيث تعريفها وتحديد أماكنها في الجسم.


تبدأ الشاكرات من الأسفل الى الأعلى وهي كالتالي:


أولاً (الشاكرا الأساسية، الجذرية، الأصلية) وهي مسؤولة عن (الطاقة والحيوية الجسدية)، موقعها: (عظم العصعص) الورك السفلي بين العضو التناسلى وفتحة الشرج، عنصرها: (الأرض)، لونها: (الأحمر)، وهي مصدر: القيم والمعرفة والبقاء والمتعة الجسدية نظام عمل الشاكرا الجذعية: تتمركز هذه الشاكرا في اسفل العمود الفقري وعظمة العانة من الامام وهي المسؤولة عن احتياجات الحياة والامن والامان فهي تمدنا بالاحتياجات المادية وطاقة النجاح، لانها مرتبطة بعنصر الارض وتمدنا بالمقدرة على الاتصال بالارض اذا كانت مغلقة يشعر الشخص بأنه خائف وقلق ومحبط، ويشعر بأنه بلا جذور روحية من الناحية الفيزيائية واذا بها خلل تحدث مشاكل السمنة او فقدان الشهية والآلام الركبة واسفل الظهر والاوراك والاعضاء الجنسية واذا كانت هذه الشاكرا تعمل بانتظام فيشعر الانسان بالامان ولها صلة وثيقة بحب الام المميزات: الايجابية حينما تكون مفتوحة، (قوة الحياة، الاستقرار، الأمان، الارادة، الولع، النشاط، الجنس، الطموح، حب المعرفة) - السلبية حينما تكون مغلقة: (العنف، الخوف، الاحباط، عدم الوفاء، الادمان، التسلط، الاختلال العائلي والجنسي، الصداع)

أما الأحجار الكريمة المتعلق بهذه الشاكرا فهي (الجزع، العقيق الاسود، العقيق البني الغامق، العقيق الأحمر الأحمر، الكوارتز المدخن، الترمالين، حجر الدم، الحجر الصيني، الياقوت، الخشب، جلد الفيل "حجر مريم"، الكفة الثلجية، السبج الأسود "زجاج بركاني أسود"، الكوارتز الأسود والبني).


ثانياً : (الشكرا الوجودية) وهي مسؤولة عن (الطاقة الجنسية الجسدية والابداع العقلي والمتعة والعلاقات العاطفية)، موقعها: (أسفل البطن) موقعها أسفل السرة بثلاثة أصابع تقريبا، لونها: (البرتقالي)، عنصرها: (الماء) وهي مصدر: العواطف والطاقات الخلاقة نظام عمل الشاكرا الوجودية: هي في اسفل السرة وجذورها في اسفل العامود الفقري وهي مرتبطة بعنصر الماء وهذا المركز مسؤول عن الاحتياجات الاساسية للجنس والخلق والتعليم وتقييم الانسان لنفسه والصداقة والعاطفة ومقدرتها للربط بالاخرين بطريقة ودية فهي تتأثر بكيفية التأثير عن العواطف من خلال مرحلة الطفولة، ان التوازن الملازم لهذه الشاكرا تعني المقدرة على التعبير عن العواطف بحرية والشعور والوصول الى الاخرين جنسيا، عند حدوث خلل بهذه الشاكرا يحدث ضعف الكلى وتصلب اسفل الظهر وامساك وتقلص المفاصل والبطن والاعضاء التناسلية وتشويش بالافكار ومنها الانانية والحقد المميزات: الايجابية حينما تكون مفتوحة، شبيهة بالأولى (قوة الحياة، الاستقرار، الأمان، الارادة، الولع، النشاط، الجنس، الطموح، حب المعرفة) - السلبية حينما تكون مغلقة، (مشاكل تحمل مشاعر الآخرين وحجب الابداع ومشاكل جنسية وكلوية)

الأحجار الكريم الخاص بهذه الشاكرا هي (حجر الدم، الياقوت، عيون النمر، اللؤلؤ، العنبر، حجر القمر، العقيق والعقيق الأحمر والعسلي والبرتقالي، المرجان، الكوارتز البرتقالي).


ثالثاً (الشكرا الذاتيه) وتسمى أيضاً (بالشمسية أو الضفيرة) وتسمى بالحزمة الشمسية (قدرات التفكير والشعور)، موقعها: (تقع فوق السرة بثلاثة أصابع تقريبا)، لونها: أصفر، عنصرها: النار وهي مصدر: الفهم الثقافي للوجود الطبيعي للعالم نظام عمل الشاكرا الذاتيه: تقع اسفل القفص الصدري في الوسط خلف المعدة هي مركز القوة الشخصية مكان (الانا، الذات، العاطفة، الغضب، القوة، الاندفاع) وهي مركز التطور النفسي وهي مرتبطة بعنصر النار، عندما تكون هذه الشاكرا غير متوازنة يشعر الانسان بنقص الثقة ومشوش وقلق من افكار الاخرين ويشعر ان الاخرين يتحكمون بحياته ويكون محبط، أما من الناحية الفيزيائية فيشعر بصعوبات في الجهاز الهضمي والكبد والسكري والارهاق العصبي والحساسية في الطعام المميزات: الايجابية حينما تكون مفتوحة، (الذكاء، الانضباط، قوة الشخصية، الثقة في النفس، الاحترام الذاتي والاستيعاب الطبيعي) - السلبية حينما تكون مغلقة، (الخوف من الفشل، الجبن، افتقار الثقة في النفس، الصلابة، العصبية، مشاكل في الهضم، التشبث في الرأي)

الأحجار الكريمة الخاص بهذه الشاكرا هي (الياقوت الأصفر، التوباز، السترين، العقيق الأحمر، العقيق الأصفر، الكالسيت الأصفر، الكوارتز الأصفر).


رابعاَ (الشكرا القلبية) وهي مسؤولة عن (العلاقات والمشاعر الانسانية)، موقعها: (وسط الصدر) خلف القفص الصدري وتحديدا عند خط الصدر من الأعلى ، لونها: (الأخضر، الزهري، الذهبي)، عنصرها: (الهواء) وهي مصدر: الطاقة العلاجية والرغبات والأحلام الداخلية نظام عمل الشاكرا القلبيه: موقعها القفص الصدري من الامام و من الخلف على العمود الفقري وهي مركز الحب والروحانيات والعواطف فهي اهم شاكرا على الاطلاق وهي مرتبطة بعنصر الهواء لانها تحتوي على بذور المقدرة على الشعور بالله والحب الصادق الحقيقي الطاهر الذي يخلو من الانانية والحسابات او من اي مطالب، الحب الطاهر هو اهم شي في حياة الانسان واي شيء اخر هو ثانوي انها المركز المباشر للمقدرة على حب الناس والعطاء وهذه الشاكرا تربط الجسد والروح والعقل مع بعضهم البعض وعندما تكون هذه الشاكرا مغلقة تشعر بالشفقة على نفسك ومرتاب والخوف من التعبير عما في بداخلك ومستغفل والخوف من الاصابة بالالم او الشعور بعدم جدوى الحب وقد تشمل الامراض الجسدية مثل الازمات القلبية وضغط الدم العالي، والارق وصعوبات في التنفس المميزات: الإيجابية حينما تكون مفتوحة، (الرضى السريع، الإخلاص، حب الذات والآخرين، التعاطف، الشفاء، التكيف، العطاء، النقاء، اللطافة، البراءة، الشفافية) - السلبية حينما تكون مغلقة، (الخوف، الأنانية، الكراهية، التسرع، الطيش، الاستياء، أمراض القلب وضغط الدم، الحساسية، التهاب القصبات الهوائية، سرعة الغضب، المكر، العجب، القهر)

الأحجار الكريمة الخاص بهذه الشاكرا هي (الكوارتز الوردي "حجر الورد"، الترمالين الأحمر والأخضر، الكونزيت الوردي، الزمرد، الجاد، يشب الزركون الأخضر، الياقوت المائل للون الوردي، الزركون الوردي).


خامساً (الشكرا الحلقية أو الحنجرة) وهي مسؤولة عن (مهارات الكلام والسكينة الداخلية والمسؤولية)، موقعها: (الحلق والنحر)،

لونها: (الأزرق السماوي)، عنصرها: (الأثير) وهي مصدر: أحيانًا الحقيقة وأحيانًا الباطل (تعتمد الأدلة النقلية أكثر من الحقيقية والقلب فيها مغلق) نظام عمل الشاكرا الحنجرة: مركزها اسفل الرقبة وهي مركز الاتصال مع نفسك و مع الاخرين والتعبير وخلق الافكار والكلام والكتابة وهي مخزن الغضب ومنها يطلق للعنان واذا كانت هذه الشاكرا غير متوازنة تشعر بأنك محدود وهادئ وتشعر بالضعف والقبوح ولا يمكن التعبير عن افكارك ومتوعك صحيا ومشاكل جلدية والتهابات بالاذن والحنجرة و الام في الظهر المميزات: الايجابية حينما تكون مفتوحة، (الخطاب الواضح، الاخلاص، الاتصال، الاستقلال) - السلبية حينما تكون مغلقة، (الاتصال غير الواضح، الثرثرة، المبالغة، التبعية، اخماد المشاعر، الميل عن الحق، التقلّب، أمراض الحلق (الحنجرة) والفك والفم والغدة الدرقية)

الأحجار الكريمة الخاصة بهذه الشاكرا هي ( الزبرجد، اللازورد، الياقوت الأزرق، الكوارتز الازرق، الفيروز ).


سادساً (الشكرا الجبينية او العين الثالثة) وهي مسؤولة عن (الرؤية والتنبأ بالأحداث وإدراك عالم اللامحسوسات)، موقعها: (الجبين بين العينين أو الحاجبين)،

لونها: (الأزرق النيلي الصافي) عنصرها: (غير محدد ويغلب عليه النور) وهي مصدر: البصيرة والرؤية والتخيل والفكر والإدراك الذاتي نظام عمل شاكرا العين الثالثة: موقعها بين منتصف الجبهة وهي مركز الطاقة الروحية والرؤية والسمو في التفكير الزماني والمكاني والتعليم العالي، عندما تكون هذه الشاكرا غير متوازنة يشعر الانسان بالخوف من النجاح و غير واثق من نفسه وتصبح الأنا مرتفعة وقد تظهر أعراض جانبية مثل الصداع - الرؤيا مشوشة - مشاكل العين المميزات: الايجابية حينما تكون مفتوحة، (البديهة، الحكمة، الشفاء الروحي، التخاطر، المثالية، الصدق) - السلبية حينما تكون مغلقة، (البرودة، الكذب، عدم الاحساس، البخل، عدم المثالية، مشاكل الابصار، الصداع، صعوبة التخطيط للمستقبل) الأحجار الكريمة الخاصة بهذه الشاكرا هي (الجمشت "الارجواني البنفسجي"، اللازوردي "السماوي"، الياقوت النيلي).


سابعاً (الشكرا التاجية) وهي المسؤولة عن مركز الرأس أو الروح (الحدس والقدرات الروحية والإلهام والتلقي السماوي)، موقعها: (المنطقة الناعمة في منتصف الرأس)،

لونها: (البنفسجي، الارجواني)، عنصرها: (غير محدد سر غيبي) وهي مصدر: الروحانية مع الكل نظام عمل الشاكرا التاجية: موقعها اعلى الرأس القابلة لاختراق الضوء وهي تمثل الحكمة عندما تكون الشاكرا نظيفة ومفتوحة سوف يعلم الانسان كل شيء ويفهم كل شيء، لاشيء غامض في الحياة وهي مركز الروحانية والتنوير والطاقة والافكار العملية فهي تسمح بانسياب الحكمة وتأتي باللاوعي الكوني فهي مركز الاتصال مع الله عندما تكون هذه الشاكرا غير متوازنة سوف يشعر الانسان بالاحباط واليأس وقد يصاب بالمرض مثل الشقيقة والتهاب الدماغ والزهايمر المميزات: الايجابية حينما تكون مفتوحة، (الروحانية، الخدمة، الاخلاص والتفاني، السلام، الجمال) - السلبية حينما تكون مغلقة، (اليأس، الـ”أنا“، الادمان، الصرع، تشوه نظام المناعة والجهاز العصبي، السرطان، تشوه العظام، الصداع، الاحباط، القصور في الفهم)

الأحجار الكريمة الخاصة بهذه الشاكرا (الألماس، الكريستال، الكوارتز الصافي "حجر الدر"، الأوبال والجمشت).


Share

أقوال المحظوظين الحاصلين على الديسك التعلّيمي المفيد (ليسوا معالجون)

المحظوظين الحاصلين على الديسك التعلّيمي المفيد (معالجون)

فرصة تجعلك صحي ومهنة تزيد دخلّك

أمتلك منهج الرعاية الصحية الذاتية وعالج نفسك أو كن معالج و أحصل على المميزات الأضافية تواصل و أستفيد من الديسك التعلّيمي المفيد أنت تكسب

تواصل و أطلبه الآن

مقالات أنت منها تستفيد

السلام عليكم  دوره السوجوك والرفلكسولوجي في سوريا ولأول مرة  يوم الخميس 13/12/2018 الساعه الرابعه مساءً محاور الدورة تعريف السوجوك والرفلكسوجي ونشأته التدريب على نقاط اليدين والقدمين تشخيص الحالة الصحية من خلال القدم و اليد من خلال هذه الدورة سوف تتعلم كيف تستطيع...
يا مرحبا و أهلا و سهلا فيكم ورشة العلاج الذاتي فكرة رائعة مدتها 5 أيام تدريب وعلاجك مجاني في القاعة  ورشة العلاج الذاتي فرصة مميزة لجميع الناس من كل الفئات و لكل الأعمار ورشة العلاج الذاتي هي المختصر المفيد لدورات الرعاية الصحية الذاتية ورشة العلاج الذاتي برعاية منظمة الصحة...
 نرحب بكم في مركزنا في مدينة اسطنبول  نقدم في مركزنا تقنيات الاستشفاء الطبيعي عن طريق تقنيات العلاج الذاتي والرعاية الصحيه رفلكسولوجي الجسم تقنية ريفلكسولوجي ردود الافعال للعصبيه ريفلكسولوجي الوجه لأزالة المشاعر السلبيه ريفلكسولوجي  الظهر لفحص وازالة الحساسية...
السلام عليكم ورحمة من الله تعالى وبركاته منظمة الصحة العالمية تقول أن العلاج الذاتي (تقنيات الرعاية الصحية الذاتية) هي وسائل الوقاية من الأمراض الجسدية والنفسية بطريقة مفيدة. منظمة الصحة العالمية تقول أن العلاج الذاتي هو جزء هام ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ، إﻻ أﻧﻪ ﻻ...
السلام عليكم ورحمة من الله تعالى و بركاته الله يحفظكم برنامج علاج على الهوا هو برنامج تلفزيوني لتعلّيم العلاج الذاتي  53 حلقة كاملة على اليوتيوب شاهدها تستفيد برنامج علاج على الهوا أعداد و تقديم الأختصاصي المعالج و المحاضر محمد رضى عمرو ماذا يحتوي برنامج...
أشكركم على أهتمامكم بعلاج أنفسكم معكم محمد رضى عمرو أختصاصي تعليم الرعاية الصحية الذاتية فكرة رائعة أن تتعلمون تقنيات العلاج الذاتي المفيدة, حتى تعالجون أنفسكم أو تساعدون الآخرين ستحصلون على دعم علمي و أستشارات علاجية مدى العمر تفضلوا وتعرفوا إلى تفاصيل و محتويات دورات تعليم...