التعاقد و السفر

ان المعالج الموجود في هذه الأكاديمية الذي في صفحته الصورة في الأعلى هو مستعد للتعاقد و السفر وقبول الدعوات العلاجية للمجموعات و الأفراد.

ان المعالج في هذه الأكاديمية لديه الكفائة المهنية لمعالجة المشاكل الصحية و إزالة الأوجاع الجسدية و القضاء على الحساسية بتقنيات الرعاية الصحية الأمنة.

يمكن لأرباب العمل و المراكز العلاجية و المنتجعات الصحية و النوادي الرياضية و مراكز التدريب و الأستشارات و الفنادق من جميع أنحاء العالم, التواصل مع المعالج المناسب لكم من خلال خانة الرسائل الموجودة في صفحته الشخصية أو التواصل المباشر على هاتفه و التعاقد معه للعمل عندكم.

المعالج في هذه الأكاديمية مستعد للسفر لبلدكم لعلاجكم الشخصي.

نحن نضمن لكم ثبات الكفاءة المهنية و الثقة و المصدقية من أجل تلبية متطلبّات أرباب العمل و العميل.

أضغط هنا و تواصل مع المعالج للعمل عندك أو أستدعائه لمعالجة جسدك.

 

ملاحظة: إذا كنت أنت تحب تصبح معالج أضغط هنا وأعرف المميزات التي سوف تحصل عليها مدى عمرك الطويل

المحظوظين الحاصلين على الديسك التعلّيمي المفيد (معالجون)

أقوال المحظوظين الحاصلين على الديسك التعلّيمي المفيد (ليسوا معالجون)

فرصة تجعلك صحي ومهنة تزيد دخلّك

أمتلك منهج الرعاية الصحية الذاتية وعالج نفسك أو كن معالج و أحصل على المميزات الأضافية تواصل و أستفيد من الديسك التعلّيمي المفيد أنت تكسب

تواصل و أطلبه الآن

أقوال المستفيدين من فيديوهات اليوتيوب

مقالات أنت منها تستفيد

إليك فرصة تُعلمك مهنة جديدة, مهنة كل الناس تحتاجها, مهنة لا تحتاج إلى رأسمال أو شهادات. رأسمالك هو معرفتك و وقتك, وغرفة صغيرة وكرسي وخبرتك. سوف تتعلم مهنة تزيد دخلّك, وتجعلّك صحي أنت وعائلتك وأهلّك أضغط على الصورة وأنظر بعينك ربما يناسبك شاهد طريقة تعليم الطلاب بالقاعة...
الحمد لله على الانجازات  في الصورة المرفقة اقوال الاخوان المستفيدين من العلاج ولله الحمد
اقوال بعض المستفيدين من العلاج    الشكر والامتنان لالعميد محمد عمرو 
اقوال بعض المستفيدين من العلاج    الشكر والامتنان لالعميد محمد عمرو   
الشكر والامتنان للعميد محمد عمرو 
  أخصائي مؤهل درجة شاملة في تيسير أساليب التعليم و التطوير و تخطيط و تنظيم و إلقاء المحاضرات التعليمية من الهيئة الوطنية للمؤهلات - مركز أبوظبي للتعليم و التدريب الفني و المهني حاصل على الديسك التعليمي المفيد وأعالج التالي  مشاكل الغدة الدرقية: تقنية السوجوك...