لا تغضب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعظيم نعيم رضوانه


"مقال مهم جدا"

ارجوا القراءة بعناية وتركيز


اخواني الكرام مانهى النبي صل الله عليه وسلم عن أمر إلا وفيه ضرر للمؤمن

ويستحضرني في هذا المقام أن أتكلم عن حديث مهم جدا قد غفل عنه الكثير الا وهو حديث النبي الكريم حينما اوصى أحد صحابته عندما جاء الى النبي الكريم قائلا

اوصني يارسول الله

فقال من لاينطق عن الهوى( لاتغضب) فقال الصحابي زدني يارسول الله فكرر وقال الامين(لاتغضب) وكررها ثلاث مرات

صدق عليه الصلاة والسلام

وجميعنا نعرف ماهو تاثير الغضب على جسم الانسان

ولكن ماذا لو عرفنا أكثر من ذلك عن الغضب وتأثيره السلبي على الجسم الذي ربما ينعكس سلبا ليصل فيما بعد الى امراض مزمنه

والسبب ببساطه أنك حينما تغضب وتكون قبلها في حالة سكون

يتفاجئ الدماغ بما طرء على الجسم من حالة غير اعتياديه ودخول الجسم في حالة استنفار لا مثيل لها ولم يعتد عليها

مايحصل الان ان الدماغ وبطبيعة الحال هو المسؤول عن تلقي الاوامر الخارجيه واصدار الاوامر للجسم

وبطبيعة الحال ايضا ان الدماغ مسؤول عن ردع كل مايطرأ على الجسم

واثناء الغضب حذاري ان تأكل شيئا او تشرب او حتى تلمس شيئا

وهنا تبدا رحلة المرض المظلم الذي لن يستطيع بسهولة ان يتعرف عليه الاطباء

وهو كالتالي....

لنفترض انك تلقيت خبر ادخلك في حالة غضب شديد وانت تأكل او تشرب  فما عليك فعله هو أن تتوقف عن الأكل والشرب نهائيا حتى يزول عنك الغضب

ببساطه مايحصل هو ان الجسم سيكون في حالة سكون وانت تاكل او تشرب وحينما تغضب  سيدخل الدماغ في حالة استنفار ليحاول ردع هذا الشعور عنك

ظنا منه ان ماتفعله في حينه من اكل او شرب او اي  شيئ تلمسه هو السبب بإدخالك في هذا الحال

وتبدأ التقارير تصل الى الدماغ من اهم الاعضاء في الجسم واهمها جهاز المناعه والذي يتمركز اغلب جهاز المناعة في    الجهاز الهضمي

فتبدأ التقارير تصل الى الدماغ سعيا للتوصل الى السبب الذي ادخل الجسم في حالة توتر

فلو كنت تاكل وانت غضبان ولنفترض انك تاكل تفاحه والتفاح مفيد جدا

ولكن الجهاز الهضمي عندك فورا سيرسل تقرير للدماغ انه يستقبل عناصر دخيله مؤلفه من كذا وكذا وسيقول جهازك الهضمي انه لربما هذه العناصر هي السبب في ادخال الجسم في حالة استنفار وهنا سيدون الدماغ هذه الماده  على انها مادة ضارة ادخلت الجسم في حالة توتر واستنفار علما انها تفاحه مثلا والتفاح مفيد

ولكن وانت غاضب لو اكلت المن والسلوى  سيفهم الدماغ ان ماتاكله هو مواد ضارة وسيرفضها

ولو انك تشرب اي شيئ وانت غاضب نفس الشيئ سيظن الدماغ ان ماتشربه وانت في حالة غضب هو عباره عن مواد مضرة وهي السبب الذي ادخلك في هذه الحاله

وكذلك لو كنت تنظر لشيئ او تلمس شيئ فكذلك سيكون نفس النتيجة العكسيه التي سيستقبلها الدماغ

ومن هنا تبدأ رحلة الحساسيه التي يجهل اسبابها معظم الأطباء

حيث ان الجسم وهو في حالة الغضب وليس الغضب فقط وانما كل المشاعر السلبية مثل الحزن والإكتئاب الخ....

ولكن اهم شيئ هو الغضب لعظيم تأثيره

والجسم وهو في هذه الحالة سيرفض ويحارب كل مادة تعرض لها الجسم من اكل وشرب او شيئ تلمسه او حتى تنظر اليه

وسيدون في الذاكره الاستخباراتيه له كل ما من شأنه ان يضر بأمن هذا الجسم

والحاصل هو انه سيزول عنك هذا الشعور سواء كان غضب او غيره

ولكن ما الذي سيحصل بعدها

ببساطه ما سيحصل هو انك وفيما بعد بطبيعة الحال ستأكل او تشرب

وما إن تأكل نفس الأكل الذي كنت تأكله وأنت في حالة الغضب فورا ومباشرة يستنفر الدماغ معطي امر الرفض للجهاز الهضمي بعدم تقبل هذا العنصر الدخيل للجسم ولنفترض انها التفاحة نفسها

والجهاز الهضمي هنا لأجل ان يحذرك للتخلص من هذه المادة او تتوقف عن اكلها سيدخلك في اعراض غريبه لم تكن تحدث معك وبطبيعة الحال لن يستطيع جسمك ان يتكلم معك ويخبرك بما يحصل في جوفك ولكن سيخبرك عن طريق ما يسمى الاعراض الجانبيه التي ستطرأ عليك بعد اكل التفاحة التي اكلتها وانت غاضب  وستكون هذه رسائل الجسم لك لتحذرك من هذا العنصر

وستكون الأعراض مختلفه ولكن اكثر الأعراض شيوعا هو الم في البطن او غثيان او دوار او إسهال

ولاحقا تنتقل الأعراض الى السطح لتصبح عباره عن اعراض جلديه مثل الحكه او الطفح الجلدي

او تتغلغل في الأعماق لتصيب العظام.. الخ.....

وهنا إن القيت لهذه الأعراض بالا وأهتممت بها كان خيرا

ولكن إن اهملتها وهذا هو الأكثر شيوعا بين الناس ستكون المصيبه

طبعا الناس واغلبية الناس لن يهتم او يخطر بباله ان ماحصل معه من الالم واعراض هو بسبب تفاحه او نحو ذلك

ومرة تلو مرة ستتكون حول العمود الفقري بلورات او نتؤات ستلتصق بالعمود الفقري لتضغط بدورها على أحد الاعصاب المتفرعة من خلال النخاع الشوكي

وطبيعي جدا انك لن تدرك مايحصل داخل جسمك لو اصابك مثلا... الم في الركب او في اي من مفاصل الجسم او اعضائه وبطبيعة الحال ايضا لن تدرك ان اكثر من 86% من امراض الجسم هي بسبب الحساسية

وكذلك من الطبيعي أن لا تدرك انك تتحسس من شيئ تأكله او تشربه او تلمسه أو حتى تنظر اليه وهذا بطبيعة الحال ما حصل معك وانت غير مدرك له فلربما وانت في حالة الغضب او غيره اكلت شيئا او شربت شيئا أو لمست شيئا ومن هنا يصدر الدماغ اوامراه باعلان الحرب على هذا العنصر الدخيل وسيحاول جاهدا التخلص منه وذلك لإن الجسم مهمته هي الحفاظ على نفسه بأي وسيلة كانت وانت لن تدرك كيفية دفاع الجسم عن  نفسه

وربما لا تدرك انك حينما تنفر او تخاف من شيئ تنظر إليه او تشمئز من شيئ تلمسه او يصيبك المغص او الغثيان من شيئ تاكله كل هذا هي أساليب دفاع الجسم عن نفسه وهذه الرسائل الظاهرة لك على شكل اعراض هي رسائل تحذيريه لتبتعد عن هذا المسبب..

كان هذا مقال بسيط لكي الفت إنتباه حضراتكم لاهمية ان تعملو بوصية رسول الله صل الله عليه وسلم وتحاولو قدر الإمكان ان تبتعدوا عن الغضب وإن كان لزاما عليكم ام غضبتم هو التوقف عن كل شيئ تفعلونه وتدخلو في سبات مؤقت وخير ما تفعلونه في حالة الغضب هو الإستغفار

ومن لزم الأستغفار جعل الله تعالى من كل هم فرج ومن كل ضيق مخرج ورزقه من حيث لا يحتسب

حاولت ان اختصر لكم والمعذره على الأطاله ولكن لاهمية الموضوع وللتوضيح  ضرورة التفصيل

ملاحظة....

لم يخلق الله داء الا وجعل له دواء

والحمدلله الذي انعم علينا بفضله وكرمه

حيث ان الحساسية من اكثر امراض العصر شيوعا

والخضوع لفحص الحساسية والعلاج والتخلص منها امرا صعبا نوعا ما

ولكن الحمدلله الذي انعم علينا بدراسة أفضل الطرق و أنجحها في فحص الحساسية و علاجها من دون اي تدخل كيمائي وهذا فضل من الله تعالى عظيم

 وهذه تقنية نايت لفحص وعلاج التحسس هي من ضمن الخدمات التي يقدمها مركز الحجامه والريفلكسلوجي

في مدينة إسطنبول

ونسأل العظيم لنا ولكم التوفيق والسداد والصحة التامة

والحمدلله رب العالمين



بقلم.. اخوكم احمد سلمو

اخصائي ريفلكسلوجي


 


تحياتي للجميع واخص بالتحية الاخ والصديق الكريم  الدكتور محمد رضى عمرو


Share

أقوال المحظوظين الحاصلين على الديسك التعلّيمي المفيد (ليسوا معالجون)

المحظوظين الحاصلين على الديسك التعلّيمي المفيد (معالجون)

فرصة تجعلك صحي ومهنة تزيد دخلّك

أمتلك منهج الرعاية الصحية الذاتية وعالج نفسك أو كن معالج و أحصل على المميزات الأضافية تواصل و أستفيد من الديسك التعلّيمي المفيد أنت تكسب

تواصل و أطلبه الآن

مقالات أنت منها تستفيد

...
تعنى العيادة بالوقاية و العلاج بتقنيات الطب البديل برعاية المنظمة الدولية للصحة
حرارة القدمين والالم القوية التي تصاحبك لفتراة طويلة بسبب الضغوطات النفسية والترسبات والتكتلات الكهرومغناطيسيه والتي غالبا لايعرف مصدرها احد الا الاخصائي المتمرس وقد تضطر من شدة الالم وحرارة قدميك للذهاب الى المستشفى وتبدأ رحلة المسكنات الكيميائية التي لاتجدي نفعا بينما الحل الوحيد هو...
يعلن الأصيل للعناية الجسدية  بعنابة  عن فتح أبوابه في إطار الوقاية من الأمراض ...   باستخدام تقنيات الطب الصيني الذي يعمل على تنشيط  النهايات العصبية : تدليك الأطراف العلوية و السفلية –تقنيات التنفس –  نزع الحساسية – نزع الصدمات - المكملات الغذائية الطبيعية...
المتابعين الأوفياء منكم أستمد قوتي و أندفاعي و إخلاصي و لن أبخل عليكم ما دمت حيا أقدم لكم هدية اول كتاب أعددته عن السوجوك في سنة 2000 كتبت فيه كل الذي كنت أعرفه يحتوي الكتاب أربعة وسائل علاجية ممتازة تساهم بعلاج المشاكل الصحية أستخدم الأرشادات على غيرك أو على نفسك تستفيد...
ماهو التخيل ..؟ التخيل عبارة عن تدفق موجات من الأفكار التي يمكنك رؤيتها أو سماعها أو استشعارها أو ذوقها فنحن نتفاعل عقليا مع كل شيء عبر الصور.. والصور ليست فقط بصرية ولكنها قد تكون رائحة أو ملمسا أو "مذاقا" أو "صوتا"، بل هي تعبير داخلي عن تجاربك أو أوهامك.. إنه أحد الأساليب التي يقوم من خلالها...
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته تعريف عن الرفلكسولوجي يهدف الرفلكسولوجي إلى مساعدة الجسم على إستعادة توازنه الطبيعي و معالجة نفسه بنفسه، لإنعكاس الحالة الصحية على القدمين ،كما هناك إتصال و ثيق بين مختلف الأعضاء و الأعصاب و الغدد في الجسم و بين مناطق ردات الفعل في باطن القدم و الأصابع و...